​​

أمانة الطائف تعقد ورشة إرشادية لتصميم البيئة العمرانية وتحسين المشهد الحضري

​​

 أقامت أمانة الطائف ورشة عمل الدليل الارشادي لتصميم البيئة العمرانية بحضور أمين الطائف والوكلاء والبلديات المرتبطة والمكاتب الاستشارية، بقاعة فندق الطائف انتركونتيننتال ، وذلك ضمن سعي وزارة الشؤون البلدية والقروية تنفيذ ورش عمل متخصصة بمختلف مناطق ومحافظات المملكة للتعريف بالدليل الإرشادي لتصميم البيئة العمرانية ، الذي أصدرته الوزارة لدعم ومساعدة الأمانات عند إعداد التصميم الخاص بعناصر البيئة العمرانية كالطرق الحضرية والساحات والميادين والأماكن العامة . وأفتتح أمين الطائف المهندس محمد بن هميل آل هميل فعاليات الورشة مرحباً بالمشاركين ، مشيراً إلى أهمية توحيد المنهجية والمعايير المتبعة في تنفيذ المشاريع البلدية ، والإسهام في تطوير مشاريع البنية التحتية ومسايرتها التطور الحضري ، والارتقاء بالبيئة العمرانية والإسهام في تطوير مرافقها وجوانبها المختلفة ، الحفاظ على النسيج العمراني والتناسق العصري اللائق بالطائف ، وتحقيق معايير التصميم العمراني الحديثة ومتابعة تنفيذها على أرض الواقع ، ورسم الصورة المطلوبة التي ينبغي أن تكون عليها الطرق الحضرية والمسطحات الخضراء في المحافظة ، وتطبيق الأسس الإقليمية والمحلية المنبثقة من المعايير العالمية في التصميم العمراني. ومن جهتها أشارت المهندسة ضي الضويان ‏المتحدثة المستشارة بمركز تحقيق الأهداف في وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى سعي الوزارة إلى النهوض بمستوى جودة البيئة العمرانية وتحسين المشهد الحضري في المدن ، وإنشاء طرق وشوارع على مستوى عالمي آمن ومتكامل ، والتخلص من سلبيات الشوارع القديمة التي تشوه المكان وتقلل من فاعليته ، ووضع المعايير والأسس اللازمة لتطويرها والنهوض بها ، والقضاء على السلبيات التي تؤثر سلبا على المظهر الحضاري في البيئة العمرانية والبنية التحتية .. وقدت شرحاً للدليل الإرشادي لتصميم البيئة العمرانية . وتطرقت الورشة إلى أهمية توفير الأنظمة والتشريعات العصرية للمشاريع البلدية وتطبيقها وتنفيذها ، ووضع الأسس والمعايير العلمية الدقيقة لضمان وسهولة التخطيط الحضري المتميز بوصفه مطلبا للتنمية المستدامة ، الإسهام في تطبيق الأنظمة بحق المخالفين . يذكر أن الدليل الإرشادي لتصميم البيئة العمرانية أداة مساعدة للقائمين بعمليات تخطيط الشوارع والطرق والأماكن العامة القائمة والجديدة وتصميمها وتشييدها وصيانتها في المدن والمناطق الحضرية في المملكة من الأمانات والبلديات وكافة أجهزة القطاع البلدي والجهات الأخرى المعنية من القطاعين العام والخاص ، وتطبق معايير وخطوط التصميم الإرشادية الواردة فيه على كافة الشوارع والطرق القائمة والمستحدثة في المناطق الحضرية في كافة مدن المملكة ، إضافة إلى الشوارع والطرق التي يتم تطويرها من قبل الجهات الأخرى الحكومية أو القطاع الخاص .. كما يوفر الدليل الخطوط الإرشادية لتصميم الشوارع والطرق والأماكن للمخططين والمصممين العمرانيين والمعماريين والمهندسين وجميع المختصين العاملين في مجال تصميم البيئة العمرانية في القطاع البلدي والمكاتب الهندسية المتخصصة .
           
​​